اختر اللغة

الميثاق الإنساني والمعايير الدنيا في مجال الاستجابة الإنسانية


المرفق رقم 5

قياس وقع نقص المغذيات الدقيقة على الصحة العامة

عندما يُكشف سريريا عن نقص في المغذيات الدقيقة، ينبغي معالجتها فرديا على وجه السرعة. وعادة ما تشير الحالات الفردية لنقص المغذيات الدقيقة إلى انتشار مشكلة نقص المغذيات الدقيقة على مستوى السكان بشكل عام. لذا فأن من المهم قياس وتصنيف نقص المغذيات الدقيقة لدى السكان عموما لتخطيط عمليات الاستجابة ومتابعتها.

وللاختبارات البيوكيميائية ميزة توفير قياسات موضوعية لحالة المغذيات الدقيقة. غير أن جمع العينات البيوكيميائية لإجراء الاختبارات، كثيرا ما يطرح تحديات فيما يتعلق بالنقل وتدريب الموظفين وسلسلة التبريد والقبول أحيانا. كما أن القياسات البيوكيميائية لا تنطوي دائما على الفائدة المرجوة، أي أنها ليست دائما بالحساسية والدقة المتوقعين. ويمكن أن تسجل أيضا اختلافات حسب وقت النهار الذي جمعت خلاله العينات وحسب فصول السنة، كما هو الحال فيما يتعلق بسوء التغذية الحاد. وتُعد مراقبة الجودة أمراً أساسيا، وينبغي إجراؤها دائما عند اختيار المختبر الذي يضطلع بفحص العينات.

وعند تقدير حالة المغذيات الدقيقة، ينبغي أن تؤخذ في الاعتبار احتمالات الإفراط في تناول الطعام وقلة تناوله على السواء، حيث يكتسي ذلك أهمية خاصة عند استعمال منتجات أو مكملات غذائية عديدة مدّعمة لتوفير المغذيات الدقيقة للسكان المنكوبين.

ويبين الجدول في الصفحة التالية تصنيف وقع نقص عدد من المغذيات الدقيقة المختارة على الصحة العامة باستعمال مؤشرات متنوعة.