اختر اللغة

الميثاق الإنساني والمعايير الدنيا في مجال الاستجابة الإنسانية


الأمن الغذائي - معيار توصيل المواد الغذائية رقم 2: توزيع مواد غذائية مناسبة ومقبولة

ينبغي أن تكون المواد الغذائية الموزعة مناسبة ومقبولة للمستفيدين بحيث تُستعمل بالفعل وبشكل مفيد في العائلة.

التدابير الأساسية (يستحسن قراءتها مع الملاحظات الإرشادية)

المؤشرات الأساسية (يستحسن قراءتها مع الملاحظات الإرشادية)

الملاحظات الإرشادية

1- غذاء مألوف ومقبول: إن كانت القيمة الغذائية هي أول ما ينبغي مراعاته عند اختيار مواد السلة الغذائية، فأن الأغذية التي توَزع ينبغي أن تكون أيضا مألوفة للمستفيدين ومتماشية مع تقاليدهم الدينية والثقافية، بما فيها المحرمات الغذائية على الحوامل أو المرضعات. وينبغي أن يشارك الأشخاص المستضعفون في المشاورات المتعلقة باختيار الأغذية. وإذا استُعملت مواد غذائية غير مألوفة، وجب أن تكون مستساغة محليا. وينبغي شرح أسباب اختيار مواد محددة أو استبعاد مواد أخرى في تقارير التقدير والطلبات الموجهة إلى المتبرعين. وعندما تحول الكارثة دون الوصول إلى مرافق الطهي، يجب توفير طعام جاهز للأكل (انظر أيضا معيار تغذية الرضع وصغار الأطفال رقم 2). وفي مثل هذه الظروف، قد لا يكون هناك أي بديل عن توفير مواد غذائية غير مألوفة. وينبغي في هذه الحالات فقط التفكير في توفير حصص خاصة "للطوارئ".

2- حفظ المواد الغذائية وتحضيرها: ينبغي أن يستند اختيار المواد الغذائية إلى قدرة الناس على حفظها. وفيما يتعلق بالحاجة إلى الماء، يرجى الإطلاع على معيار الإمداد بالماء رقم 1 في  ويلزم تقدير حاجة السكان إلى الوقود قبل اختيار المواد الغذائية، لكي يتمكن المستفيدون من طهي طعامهم لفترة كافية من أجل تفادي الأخطار الصحية وتفادي تدهور البيئة والمخاطر الأمنية المحتملة بسبب الإفراط في جمع الحطب (انظر مبدأ الحماية رقم 1) وينبغي عموما توفير مواد لا يتطلب طهيها الكثير من الوقت أو استعمال كميات كبيرة من الماء. ومن شأن توفير حبوب مطحونة أن يقلل فترات الطهي وكمية الحطب اللازمة للطهي. وفيما يتعلق بلوازم الطهي، يرجى الإطلاع على معيار الأمن الغذائي - توصيل المواد الغذائية رقم 6 ، ومعياري اللوازم غير الغذائية 3 و4)

3- تحويل الأغذية: للحبوب الكاملة ميزة تتمثل في إمكانية الاحتفاظ بها لفترة أطول، ولقيمتها الاقتصادية المرتفعة بالنسبة إلى المستفيدين. ويمكن توزيع الحبوب الكاملة عندما يشكل الطحن في المنزل جزءاً من عادات المستفيدين، أو عندما يكون بوسعهم الوصول إلى المطاحن المحلية. ويمكن توفير خدمات الطحن التجاري الذي يزيل البزر والزيت والأنزيمات (التي تسبب العفونة) ويزيد من مدة الاحتفاظ بالحبوب بشكل ملحوظ، ولكنه يقلل في الوقت نفسه مضمونها من البروتينات. ويثير طحن الذرة بصفة خاصة مشكلة، حيث أن إمكانية الاحتفاظ بالذرة الكاملة المطحونة لا تتجاوز 6 إلى 8 أسابيع. وعليه، فأن طحن الذرة يجب أن يتم قبل استهلاكه بفترة قصيرة. وينبغي الالتزام بالقوانين الوطنية المتعلقة باستيراد الحبوب الكاملة وتوزيعها. ويمكن تغطية تكاليف الطحن التي يتحملها المستفيدون، بمنح النقود أو القسائم، أو باللجوء إلى حل لايعتبر الحل الأفضل، أي توفير المزيد من الحبوب أو توفير أدوات طحنها.

4- المواد المهمة ثقافياً: ينبغي أن يكشف التقدير عن التوابل وغيرها من المواد الغذائية التي تشكل أهمية ثقافية للسكان، والتي تشكل جزءاً أساسيا من وجبتهم اليومية التقليدية (كالتوابل والشاي) وتحديد إمكانيات حصول الناس على هذه المواد. وينبغي تخطيط السلة الغذائية بناء على ذلك، ولا سيما فيما يتعلق بالأشخاص الذين يعتمدون على الحصص الموزعة لفترة زمنية طويلة.

5- اللبن: لا ينبغي توزيع اللبن المجفف للرضع أو اللبن السائل أو منتجات اللبن كمادة منعزلة دون تحديد الفئات المستهدفة (بما في ذلك اللبن المخصص للخلط مع الشاي) ضمن التوزيع العام للأغذية أو ضمن برنامج التغذية التكميلية المخصصة للمنزل، إذ أن استعماله بطريقة غير صحيحة يمكن أن ينطوي على تبعات صحية خطيرة. وينبغي تنظيم العمليات التي تشمل توزيع اللبن طبقا للإرشادات التشغيلية المتعلقة برضاعة الوليد في حالات الطوارئ، والمدونة الدولية لتسويق بدائل لبن الأم، ومقررات جمعية الصحة العالمية ذات الصلة بالموضوع (انظر معياري تغذية الرضع وصغار الأطفال  1 و 2.)