اختر اللغة

الميثاق الإنساني والمعايير الدنيا في مجال الاستجابة الإنسانية


معيار نظم الصحة رقم 5: إدارة معلومات الصحة

ينبغي أن يسترشد تخطيط خدمات الصحة وتقديمها بجمع البيانات المناسبة عن الصحة العامة وتحليلها وتفسيرها واستعمالها.

التدابير الأساسية (يستحسن قراءتها مع الملاحظات الإرشادية)

المؤشرات الأساسية (يستحسن قراءتها مع الملاحظات الإرشادية)

الملاحظات الإرشادية

1- نظام معلومات الصحة: ينبغي أن يستند نظام معلومات الصحة إلى نظام المراقبة القائم أصلا حيثما أمكن. وقد يلزم في بعض حالات الكوارث وضع نظام موازٍ أو جديد لمعلومات الصحة استنادا إلى تقدير أداء نظام معلومات الصحة الحالي وفائدته، والحاجة إلى المعلومات في ظل الكارثة الحالية. وينبغي أن تتضمن بيانات الصحة خلال كارثة معينة المعلومات التالية إلى جانب معلومات أخرى:

2- مصادر البيانات: عند تفسير واستعمال بيانات مرافق الصحة، ينبغي أخذ مصدر المعلومات وحدوده في الاعتبار. ويعد استعمال بيانات إضافية من أجل اتخاذ القرارات أمرا أساسيا في أي نظام لمعلومات الصحة، مثل التقديرات الخاصة بانتشار أمراض معينة أو معلومات عن أشكال السلوك الصحي. وتضم مصادر البيانات الأخرى التي يمكن أن تسهم في تحسين التحليل، الاستطلاعات السكانية، وتقارير المختبرات، وقياس جودة الخدمات. ويجب تطبيق معايير الجودة المعترف بها دوليا واستعمال الأدوات والقواعد النموذجية عند إجراء التقديرات والاستطلاعات، والتماس رأي النظراء بها حيثما أمكن.

3- فرز البيانات: ينبغي،بقدر المستطاع، فرز البيانات حسب العمر والجنس وضعف بعض الأفراد، والسكان المنكوبين والمستضيفين، والسياق (مثل الإقامة في مخيمات أو عدم الإقامة في مخيمات) لتوجيه عملية اتخاذ القرارات. وقد يصعب فرز البيانات في المراحل الأولى من حالة الطوارئ. غير أنه ينبغي تسجيل بيانات الوفيات والاعتلال لدى الأطفال دون سن خمس سنوات على الأقل. وينبغي المضي في مزيد من الفرز المفصل للبيانات كلما سمح الوقت والظروف بذلك، للكشف عن أي اختلافات محتملة وعن السكان المستضعفين (انظر المعيار الأساسي رقم 3).

4-  سرية المعلومات: ينبغي اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية سلامة الفرد فضلا عن البيانات الخاصة به. ولا ينبغي أن يُطلع موظفو الصحة أي شخص ليست له علاقة مباشرة برعاية المريض على المعلومات الخاصة به في أي حال من الأحوال دون موافقة المريض. وينبغي إيلاء عناية خاصة بالأشخاص ذوي المشكلات العقلية أو الذهنية أو الشعورية التي يمكن أن تلغي قدرتهم على التمييز. وينبغي معالجة البيانات المتعلقة بالإصابات الناجمة عن التعذيب أو غيره من انتهاكات حقوق الإنسان، بما فيها الاعتداء الجنسي، بكثير من العناية. كما ينبغي التفكير في إطلاع الجهات أو المؤسسات المعنية على هذه المعلومات بموافقة الأفراد المعنيين (انظر معيار نظم الصحة رقم 1، ومبدأ الحماية رقم 1، والملاحظات الإرشادية 7-12).

ترد في المرفق رقم 2 استمارات نموذجية لتسجيل الوفيات والاعتلال. وترد في المرفق رقم 3 صيغ حساب مؤشرات الصحة الرئيسية.