اختر اللغة

الميثاق الإنساني والمعايير الدنيا في مجال الاستجابة الإنسانية


معيار المأوى والمستوطنات البشرية رقم 4: البناء

ينبغي مراعاة تقاليد البناء المحلية المأمونة، واستعمال المواد المحلية، والاستعانة بالخبرة والقدرات المحلية حيثما كان ذلك مناسباً، وإشراك السكان المنكوبين، وتعزيز فرص المعيشة المحلية إلى أقصى حد ممكن.

التدابير الأساسية (يستحسن قراءتها مع الملاحظات الإرشادية)

المؤشرات الأساسية (يستحسن قراءتها مع الملاحظات الإرشادية)

الملاحظات الإرشادية

1- مشاركة السكان المنكوبين: ينبغي أن تسترشد مشاركة السكان المنكوبين في أنشطة توفير المأوى والمسكن بالممارسات القائمة في مجال تخطيط المساكن والمستوطنات البشرية وبنائها وصيانتها. ويمكن لبرامج التدريب على اكتساب المهارات وخطط التعليم المهني أن تزيد فرص مشاركة السكان في البناء إلى أقصى حد ممكن، وعلى الأخص الأفراد الذين يفتقرون إلى المهارات أو الخبرة اللازمة في ميدان البناء. وينبغي تشجيع النساء من كل الأعمار على المشاركة في أنشطة إقامة المآوي والبناء والتدريب. ويمكن للأشخاص الأقل قدرة على الاضطلاع بمهام تتطلب قوة بدنية كبيرة أو مهارات تقنية معينة، أن يضطلعوا بمهام الإشراف والجرد وتوفير خدمات مؤقتة في مجالات رعاية الأطفال، أو إيواء الذين يعملون في البناء وإعداد الوجبات الغذائية لهم، بالإضافة إلى تقديم الخدمات الإدارية. كما ينبغي مراعاة التزامات السكان المنكوبين الأخرى من حيث الوقت والعمل. ويمكن تكميل المساعدة التي تقدمها فرق العمل الطوعية في المجتمعات المحلية أو العاملين بعقود، بمساهمة المستفيدين أنفسهم في بناء مآويهم. وتعد هذه المساعدة أساسية لمساندة ربات الأسر حيث يمكن أن تخضع النساء بشكل خاص للاستغلال الجنسي عندما يطلبن المساعدة لبناء مآويهن (انظر المعيار الأساسي رقم 1 ، ومبدأ الحماية رقم 2 ، ومعيار اللوازم غير الغذائية رقم 5 ). وقد يحتاج الأشخاص الذي يعانون من صعوبة في التنقل، وكبار السن وغيرهم من الأشخاص غير القادرين على الاضطلاع بأعمال البناء، بدورهم إلى المساعدة.

2- الدراية والخبرة التقنيتان:  ينبغي أن تكمّل الدراية التقنية في مجالات التصميم والبناء والإدارة، مهارات السكان المنكوبين وفهمهم، وأن توفر خبرة العمليات التقنية والتنظيمية الراسخة (انظر المعيار الأساسي رقم 6). وفي الأماكن المعرضة للكوارث الموسمية أو الدورية، يمكن الاستعانة بالاختصاصيين التقنيين الذي لهم خبرة سابقة في الحلول المناسبة المحلية أو أفضل الممارسات المعتمدة، في عملية التصميم والبناء.

3- شراء المواد واستخدام عمال البناء: من شأن توفير حلول أو مواد وأدوات الإيواء على وجه السرعة، إما بصورة منفصلة أو في شكل عُدة لوازم محددة مسبقاً أن يمّكن السكان المنكوبين من إقامة أو بناء المآوي بنفسهم. وينبغي تشجيع دعم سبل المعيشة محلياً حيثما أمكن، عن طريق شراء مواد البناء والاستعانة بخبرات البناء المتخصصة والعمالة اليدوية محلياً استنادا إلى تقديرات وتحليلات سريعة للسوق. وإذا كان من شأن شراء المواد محليا أن ينطوي على آثار سلبية كبيرة على الاقتصاد المحلي أو على المحيط الطبيعي، فقد يلزم عندئذ القيام بالآتي: الاستعانة بمصادر متعددة، ومواد وسبل إنتاج بديلة، أو شراء المواد في الأسواق الإقليمية أو الدولية، أو نظم الإيواء الخاضعة لملكية خاصة (انظر معيار المأوى والمستوطنات البشرية رقم 5 ). وينبغي تشجيع إعادة استعمال المواد المستخلصة من المباني التي لحق بها الضرر بعد تحديد ملكية هذه المواد.

4- الوقاية من الكوارث وتقليل المخاطر: ينبغي أن يراعي تصميم المآوي الظروف المناخية والكوارث الطبيعية المعروفة وأن يُكيّف لمواجهة آثار تغير المناخ. وينبغي تطبيق التغييرات في معايير البناء أو أساليب البناء في أعقاب الكارثة، بالتشاور مع السكان المنكوبين والسلطات المحلية المختصة.

5- التصميم والبناء المأمونين للمباني العامة: ينبغي تشييد المباني العامة المؤقتة أو الدائمة، كالمدارس ومرافق الرعاية الصحية، أو ترميمها بحيث تقاوم الكوارث وتضمن وصول الجميع إليها بسلامة. وينبغي أن تلتزم مثل هذه المرافق بمعايير البناء الخاصة بكل قطاع وبإجراءات الموافقة، بما في ذلك ما يلزم تهيئته للأشخاص الذي يعانون من صعوبة في التنقل أو الرؤية أو النطق لتسهيل وصولهم إلى المباني. وينبغي ترميم أو بناء مثل هذه المباني بالتشاور مع السلطات المختصة، والاستناد إلى بنية متفق عليها لتوفير الخدمات، واستراتيجية زهيدة الثمن للصيانة (انظر الحد الأدنى لمعايير التعليم من الآيني: الجهوزية، الاستجابة، التعافي).

6- معايير البناء: ينبغي الاتفاق مع السلطات المختصة على معايير وتوجيهات محددة في مجال البناء لضمان تلبية متطلبات السلامة والأداء الأساسية. وفي حال عدم الالتزام بتطبيق مدونات البناء المحلية أو الوطنية حسب الأصول المرعية، ينبغي الاتفاق على تطبيقها تدريجيا بطريقة تراعي تقاليد السكن المحلية والظروف الجوية والموارد وقدرات البناء والصيانة وسهولة الوصول إليها وإمكانية شراؤها.

7- إدارة عمليات الشراء والبناء: ينبغي وضع جدول زمني لتخطيط أعمال البناء. وينبغي أن يشمل هذا الجدول الزمني محاور رئيسية مثل تواريخ انتهاء البناء المزمعة، وإعادة توطين السكان النازحين في مآوٍ ومستقرات محددة، ووقت بدء أنماط الطقس الموسمية. كما ينبغي إنشاء نظام فعّال يخضع للمساءلة فيما يتعلق بالمشتريات وإدارة أعمال البناء ومواده والعمالة والإشراف على موقع البناء، يشمل التموين والشراء والنقل والمناولة والإدارة انطلاقا من المصدر ووصولا إلى كل موقع حسب الحاجة (انظر الأمن الغذائي: معيار توصيل المواد الغذائية رقم 4 ).

8-  تحسين المباني وصيانتها: لما كانت عمليات الإيواء العاجل لا توفر سوى الحد الأدنى من المساحة المسقوفة والمعونة المادية الضرورية، فكثيرا ما يتعين على العوائل المنكوبة أن تبحث عن وسائل بديلة لزيادة المساحة المسقوفة المتاحة لها أو تحسينها. وينبغي لشكل المأوى والمواد المستعملة في بنائه أن يسمح لكل عائلة بتكييفه تدريجيا أو تحسينه أو تحسين بعض جوانبه لتلبية حاجاتها في الأجل الطويل باستعمال الأدوات والمواد المتاحة على الصعيد المحلي (انظر معيار اللوازم غير الغذائية رقم 5).