اختر اللغة

الميثاق الإنساني والمعايير الدنيا في مجال الاستجابة الإنسانية


معيار إدارة النفايات الصلبة رقم 1: جمع النفايات والتخلص منها

ينبغي أن تكون بيئة السكان المتضررين خالية من النفايات الصلبة، بما فيها النفايات الطبية، وأن تتاح لهم وسائل التخلص من نفاياتهم المنزلية بشكل مناسب وفعال.

التدابير الأساسية (يستحسن قراءتها مع الملاحظات الإرشادية)

المؤشرات الأساسية (يستحسن قراءتها مع الملاحظات الإرشادية)

الملاحظات الإرشادية

1-  التخطيط والتنفيذ: ينبغي وضع خطة للتخلص الآمن من النفايات الصلبة وتنفيذها بالتشاور والتعاون الوثيقين مع السكان المتضررين والمنظمات والسلطات المعنية. وينبغي الشروع في هذه العملية في مستهل عملية الاستجابة وقبل أن تتحول مشكلة النفايات الصلبة إلى خطر صحي كبير على السكان المتضررين. كما ينبغي، حسب الظروف، تنظيم حملات تنظيف منتظمة بالتشاور مع السكان والسلطات المحلية المعنية.

2-  طمر النفايات: إذا طُمرت النفايات في الموقع، إما في حفر عائلية أو حفر جماعية، وجب تغطيتها بطبقة رقيقة من التربة كل أسبوع على الأقل، لتفادي اجتذاب نواقل الأمراض كالذباب والقوارض وتحولها إلى موقع لتكاثرها. وفي حال التخلص من فضلات الأطفال وحفاضاتهم، ينبغي تغطيتها بالتراب على الفور. وينبغي تسييج مواقع التخلص من النفايات لتفادي الحوادث ودخول الأطفال والحيوانات إليها. وينبغي اتخاذ الحيطة لتفادي تلوث المياه الجوفية عبر نضّ التربة.

3-  نوع القمامة وكميتها: تختلف القمامة في المستوطنات البشرية اختلافا كبيرا من حيث كميتها ونوعيتها حسب نوع النشاط الاقتصادي وحجمه، والأغذية الأساسية المستهلكة، والممارسات المحلية في مجال إعادة تصنيع النفايات و/أو التخلص منها. وينبغي تقدير أثر النفايات الصلبة في صحة الناس واتخاذ التدابير الضرورية عند اللزوم. وينبغي جمع النفايات في أوعية مخصصة لهذا الغرض والتخلص منها من ثم في حفر تُطمر أو تُحرق فيها. وإذا تعذر توفير أوعية للقمامة لكل عائلة، وجب عندئذ توفير أوعية جماعية للقمامة. كما ينبغي تشجيع عملية إعادة تصنيع النفايات في المجتمع المحلي، على ألا يمثل ذلك خطراً ملموساً على الصحة. ويستحسن تفادي توزيع سلع تخّلف كميات كبيرة من النفايات الصلبة بسبب طريقة تغليفها أو مقتضيات معالجتها في الموقع.

4- النفايات الطبية: إن عدم معالجة النفايات التي تخلفها الرعاية الصحية بصورة ملائمة، يمكن أن يعّرض السكان والعاملين في مجال الرعاية الصحية والمسؤولين عن التخلص من النفايات للعدوى والآثار السامة والجروح. ولعل أخطر أنواع النفايات في حالات الكوارث، هي الأدوات الحادة وغير الحادة المعدية (كضمادات الجراح، والملابس الملطخة بالدماء، والمواد العضوية مثل المشيمة وما إلى ذلك). لذا، ينبغي فرز مختلف أنواع النفايات على الفور. فيمكن التخلص من النفايات غير المعدية (كالورق والأغلفة البلاستيكية والطعام وما إلى ذلك) بوصفها نفايات صلبة. وينبغي وضع الأدوات الجارحة، وعلى الأخص الإبر والمحاقن المستعملة، في صندوق مقفول بعد استعمالها مباشرة. ويمكن التخلص من هذه الصناديق وغيرها من النفايات المعدية في الموقع بدفنها أو حرقها أو التخلص منها بأي وسيلة مأمونة أخرى (اُنظر معيار نظم الصحة رقم 1، والملاحظة الإرشادية 11)..

5- نفايات الأسواق: يمكن معالجة معظم نفايات السوق بالطريقة نفسها التي تعالج بها النفايات المنزلية. وقد تتطلب نفايات المسالخ معالجة ومرافق خاصة للتخلص من السوائل ولضمان احترام قواعد النظافة والقوانين المحلية عند سلخ الحيوانات. ويمكن التخلص من نفايات المسالخ في حفر كبيرة لها غطاء بالقرب من المسلخ. ويمكن التخلص من الدم وما إلى ذلك عبر قناة مسدودة تربط بين المسلخ والحفرة (مما يقلل من تعرض الحفرة للذباب). كما ينبغي توفير الماء اللازم للتنظيف.

6-  مقالب ومدافن القمامة الصحية الخاضعة للمراقبة: ينبغي التخلص من كميات النفايات الكبيرة خارج الموقع إما في مقالب أو مدافن صحية خاضعة للمراقبة. وتعتمد هذه الطريقة على توفر مساحة كافية وإمكانية استعمال معدات ميكانيكية. ويستحسن تغطية النفايات المطمورة بطبقة من التربة في نهاية كل يوم لتفادي تكاثر القوارض ونواقل الأمراض.

7- رعاية الموظفين: ينبغي تزويد كل الأشخاص المعنيين بمعالجة النفايات الصلبة الذين يقومون بجمعها أو نقلها أو التخلص منها بملابس واقية كالقفازات على الأقل واللباس الشامل والجِزَم والأقنعة الواقية. كما ينبغي تطعيمهم، عند الضرورة، ضد التيتانوس وداء/ والتهاب الكبد باء. وينبغي تزويدهم بالماء والصابون لغسل اليدين والوجه. وينبغي إعلام العاملين الذين يعالجون النفايات الطبية بالأساليب الصحيحة لحفظها ونقلها والتخلص منها، وبالمخاطر التي يمكن أن تستتبعها معالجة هذه النفايات بطريقة غير سليمة.

8-  إدارة الجثث:  ينبغي معالجة مسألة إدارة و/أو دفن الجثث بعد الكوارث الطبيعية بطريقة ملائمة تحفظ الكرامة. وعادة ما يضطلع بهذه العملية فرق البحث والانتشال بالتنسيق مع الوكالات والسلطات الحكومية المعنية. كما ينبغي تدبير دفن الأشخاص الذي راحوا ضحية أمراض معدية، بصورة مناسبة بالتشاور والتنسيق مع السلطات الصحية (اُنظر معيار نظم الصحة رقم 1، والملاحظة الإرشادية 12). بوسعكم الحصول على مزيد من المعلومات بشأن طريقة دفن الموتى بصورة ملائمة في قسم المراجع والمطالعات الإضافية.